80% من قتلة الصحفيين في العالم يُفلتون بفعلتهم.. إذاعة أمريكية تنتقد الجهود المبذولة لملاحقة قتلة خاشقجي

80% من قتلة الصحفيين في العالم يُفلتون بفعلتهم.. إذاعة أمريكية تنتقد الجهود المبذولة لملاحقة قتلة خاشقجي

قالت إذاعة “صوت أمريكا” إن 8 من كل 10 من قتلة الصحفيين في العالم منذ 1992 تمكنوا من الإفلات من العقاب، منتقدةً الجهود المبذولة لتحقيق العدالة في قضية قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وذكرت الإذاعة أن الجهود المبذولة لتحقيق العدالة في قضية خاشقجي لم تذهب بعيدًا بما فيه الكفاية.

كما انتقد المجتمع الدولي محاكمة القتلة في السعودية على نطاق واسع لأنها “لم تفي بالمعايير الدولية”.

كما قدمت تركيا العديد من كبار المسؤولين السعوديين للمحاكمة غيابيَا، لكن ليس من بينهم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الذي وجهت إليه اتهامات على نطاق واسع بالموافقة على مقتل خاشقجي.

وربطت تقارير من وكالة المخابرات المركزية الأمريكية ومبعوث خاص للأمم المتحدة بن سلمان بقتل مواطنه الصحفي، لكنه نفى باستمرار تورطه.

ووصف مركز “غيرنيكا” للعدالة الدولية، الذي يدافع عن حقوق الضحايا في الإجراءات القانونية، الافتقار إلى العدالة في هذه القضايا بأنه نوع من “الإفلات من العقاب المزدوج”.

وأضاف المركز أنه بالإضافة إلى حماية المسؤولين الذين قد يكونون مسؤولين عن قتل الصحفيين، فإن الحكومات التي لا تكمل التحقيقات الشاملة، فهي قد تحمي نفسها أيضًا.

وقال: “على الرغم من أن تلك الحكومات لا تمنع بقوة قتل الصحفيين أو تُخضع المتورطين لتحقيق قاسٍ، إلا أنهم يحمون أنفسهم من أجل المستقبل”.

ومن المقرر أن تكون خطيبة خاشقجي خديجة جنكيز، واحدة من العديد من الشهود الرئيسيين الذين سيشهدون، إلى جانب أهالي صحفيين لقوا حتفهم في محكمة شعبية تحاكي محكمة لاهاي.

ومن المقرر عقد الجلسة الأولى للمحكمة في 2 نوفمبر، وهو اليوم الدولي للأمم المتحدة لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين.

ومن المقرر أن تبدأ المحكمة، التي شكلها تحالف من مجموعات حرية الصحافة، النظر في القضايا الشهر المقبل، مما يمنح العديد من العائلات والمدافعين الأمل في معالجة ظاهرة الإفلات من العقاب على نطاق واسع في جرائم قتل الصحفيين.

ومنذ عام 1992، قُتل أكثر من 1400 صحفي، وفي ثماني حالات من أصل 10، لم يُحاسب أحد، وفقًا لـ Free Press Unlimited، إحدى المنظمات التي تدعم المحكمة الشعبية.

\\

للإطلاع على المقال من المصدر، يرجى النقر هنا

, , , , ,
المقالة السابقة
رغم فضيحة “باندورا”.. هذه مؤامرات أنظمة الاستبداد لإعفاء الفاسدين من العقاب
المقالة التالية
مترجم: كيف يمكن حل الأزمة الاقتصادية في اليمن بالتوازي مع مساعي وقف الحرب؟
يجب أنت تكون مسجل الدخول لتضيف تعليقاً.

Related Posts

القائمة