ارتفاع حيازة السعودية من السندات الأمريكية 10.4 % خلال عام .. 77 % منها طويلة الأجل

ارتفاع حيازة السعودية من السندات الأمريكية 10.4 % خلال عام .. 77 % منها طويلة الأجل

 

ارتفعت حيازة السعودية من سندات وأذونات الخزانة الأمريكية بنهاية فبراير 2020 على أساس سنوي، بنسبة 10.4 في المائة بما يعادل 17.4 مليار دولار، لتبلغ 184.4 مليار دولار “691.5 مليار ريال”، مقارنة بـ167 مليار دولار بنهاية الفترة لعام 2019.

ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة “الاقتصادية”، استند إلى بيانات وزارة الخزانة الأمريكية، توزعت استثمارات السعودية في سندات الخزانة الأمريكية إلى 141.4 مليار دولار في سندات طويلة الأجل “تمثل 77 في المائة من الإجمالي”، فيما 43.1 مليار دولار في سندات قصيرة الأجل “تشكل 23 في المائة من الإجمالي”.

وعلى أساس شهري، ارتفعت استثمارات السعودية في سندات وأذونات الخزانة الأمريكية إلى 184.4 مليار دولار مقابل 182.9 مليار دولار “686 مليار ريال” بنهاية شهر كانون الثاني (يناير) الماضي، بزيادة نسبتها 0.8 في المائة، ما يعادل 1.5 مليار دولار.

واستحوذت السعودية على نصيب الأسد بنسبة 66.1 في المائة من الاستثمارات الخليجية البالغة 279 مليار دولار بنهاية فبراير الماضي.

وفي المركز الثاني جاءت الكويت بحصة تمثل 15.6 في المائة “43.6 مليار دولار”، وثالثا الإمارات بـ13.4 في المائة “37.3 مليار دولار”، ثم سلطنة عمان بـ2.6 في المائة “7.4 مليار دولار”، وقطر بـ1.7 في المائة “4.8 مليار دولار”، وأخيرا البحرين بـ0.5 في المائة باستثمارات تبلغ 1.5 مليار دولار.

وتواصل السعودية زيادة استثماراتها في سندات الخزانة الأمريكية للشهر الرابع على التوالي، حيث كانت 178.9 مليار دولار بنهاية تشرين الأول (أكتوبر) 2019، ثم رفعتها إلى 179.7 مليار دولار بنهاية تشرين الثاني (نوفمبر)، و179.8 مليار دولار بنهاية كانون الأول (ديسمبر) 2019، و182.9 مليار دولار بنهاية يناير 2020، ثم 184.4 مليار دولار بنهاية فبراير الماضي.

وفي نهاية فبراير 2020، احتلت السعودية المرتبة الـ12 بين كبار المستثمرين في سندات وأذونات الخزانة الأمريكية، بعد كل من اليابان، الصين، المملكة المتحدة، البرازيل، إيرلندا، لوكسمبورج، هونج كونج، سويسرا، جزر الكايمان، بلجيكا، وتايوان.
والاستثمارات السعودية في سندات الخزانة فقط، لا تشمل الاستثمارات الأخرى في الأوراق المالية والأصول والنقد في الدولار في الولايات المتحدة.

وارتفع رصيد السعودية من سندات وأذونات الخزانة الأمريكية خلال العام الماضي نحو 4.8 في المائة بما يعادل 8.2 مليار دولار، مقارنة برصيدها نهاية عام 2018، البالغ 171.6 مليار دولار.

وخلال 2018، كانت السعودية قد رفعت رصيدها من سندات الخزانة الأمريكية 16.4 في المائة بما يعادل 24.2 مليار دولار، مقارنة برصيدها نهاية عام 2017، البالغ 147.4 مليار دولار.

لقرأة النص الاصلي اضغط (هنا)

 

, , , , , ,
المقالة السابقة
إيكونوميست تكشف السبب الحقيقي لوقف السعودية القتال باليمن
المقالة التالية
السعودية تواجه أزمة النفط بتسهيلات السداد والمشترون يرفضون
يجب أنت تكون مسجل الدخول لتضيف تعليقاً.

Related Posts

القائمة