الجارديان: “أم هارون” و”مخرج7″ دراما رمضانية بنكهة تطبيعية سعودية

الجارديان: “أم هارون” و”مخرج7″ دراما رمضانية بنكهة تطبيعية سعودية

 

سلطت صحيفة “الجارديان” البريطانية الضوء على الدراما الرمضانية العربية هذا العام، معتبرة أن مسلسلي “أم هارون” و”مخرج7″ اللذين تعرضهما قناة “إم بي سي” السعودية يقدمان دعوة للتطبيع مع (إسرائيل).

وتحت عنوان “الدراما الرمضانية تؤشر لتحول في العلاقات العربية الإسرائيلية”، قالت الصحيفة البريطانية، في تقرير لها، إن دراما الموسم الرمضاني لهذا العالم دخلت منطقة جديدة مستخدمة العروض الشعبية لتمهيد طريق التطبيع مع (إسرائيل).

وتابعت أن حلقات مسلسلي “أم هارون” و”مخرج7″، التي تم عرضهما خلال الأيام الأولى من رمضان، تسببت بحالة من الدهشة والخلافات في الشارع العربي.

وذكرت أن واحد منهما يعرض تاريخ اليهود في منطقة الخليج، أما الثاني فيقترح أن (إسرائيل) قد لا تكون العدو، وأن الفلسطينيين لم يكونوا ممتنين وشاكرين للمساعدات السعودية.

وأكدت الصحيفة أن مجرد عرض المسلسلين على شبكة “إم بي سي” السعودية لا يدع مجالا للشك أنها حصلت على موافقة من قادة البلد.

وأضافت أنه في الوقت الذي أعرب فيه بعض المشاهدين عن غضبهم من تحول رمضان إلى منبر يُعبر فيه عن التحولات السياسية، قال البعض الآخر إن معالجة هذه الموضوعات جاءت متأخرة وبعد تجاهل السعودية لها.

وفي المسلسلين، ظهر الممثلون وهم يتناقشون حول التعامل التجاري مع (إسرائيل)، وليس حول وجودها من عدمه، وفقا للصحيفة البريطانية.

وعقبت الصحيفة أن المواقف التي اتخذها الممثلون في المسلسلين تتوافق مع المواقف الحكومية السعودية التي تشير للتقارب بين الرياض و(تل أبيب) بطريقة لم تحدث منذ قيام (إسرائيل) عام 1948.

وذكرت الجارديان أنه عندما أكدت القنوات الفضائية حضورها في الشرق الأوسط بداية التسعينات من القرن الماضي، تحولت جاذبية المسلسلات الرمضانية إلى طريقة للتعبير عن القوة الناعمة. واكتشف القادة أهمية هذه المسلسلات في تشكيل النقاشات.

ولفتت إلي أن الرئيس المصري “عبدالفتاح السيسي” شمل المسلسلات الرمضانية في حملات القمع على حرية التعبير، وضغط على صناع الأفلام للتركيز على موضوعات يصادق عليها، مثل تمجيد الجيش، وتشويه جماعة “الإخوان المسلمين” المحظورة.

وفي عام 2015، عرضت التلفزة المصرية مسلسلا عن اليهود في مصر؛ حيث قدم صورة متعاطفة معهم، وركز على معارضتهم لإنشاء دولة (إسرائيل).

وفى عام 2016، احتفت الإمارات بأول دراما سياسية تنتهجها وركزت على حركة “الإخوان المسلمين”. وفي السنوات الأخيرة تعامل صناع المسلسلات الرمضانية مع اليهودية بدفء.

 

لقرأة النص الاصلي اضغط (هنا)

, , , , , , , ,
المقالة السابقة
في ظل الرفض والأزمات.. هل يتخلى ابن سلمان عن مشروع نيوم؟
المقالة التالية
الاحتياطيات السعودية تخسر 23.9 مليار دولار خلال مارس
يجب أنت تكون مسجل الدخول لتضيف تعليقاً.

Related Posts

القائمة