الحجرف: لا حل لنووي إيران دون إشراك الخليج بالمفاوضات

سياسة, مقالات
نايف الحجرف

– متى تنطلق محادثات الملف النووي الإيراني؟

في 29 نوفمبر الجاري، والهادفة إلى العودة للاتفاق النووي الذي انسحبت منه واشنطن.

– ماذا قال الحجرف عن تصريحات قرداحي؟

الحجرف: لا نقبل أي تطاول من أطراف لبنانية تسعى لتحقيق مكاسب سياسية محلية.

 

قال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف، إنه لا يمكن التوصل لحل بشأن الملف النووي الإيراني دون إشراك دول الخليج العربي في مفاوضات فيينا.

وأضاف الحجرف في تصريح لـ”سكاي نيوز عربية”، الأحد: “يجب أن تشمل المفاوضات مع إيران برامجها الصاروخية وسلوكها في المنطقة”.

وتستعد الولايات المتحدة والقوى الكبرى لاستئناف مباحثات فيينا مع إيران، في 29 نوفمبر الجاري، والهادفة إلى العودة للاتفاق النووي الذي انسحبت منه واشنطن.

وترفض إيران إجراء أي مفاوضات أو تغييرات جديدة على المشاركين في اتفاق طهران النووي مع الدول الكبرى.

من جانب آخر شدد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، على أنه “لا نقبل أي تطاول على الدول الأعضاء في المجلس من أطراف لبنانية تسعى لتحقيق مكاسب سياسية محلية”.

وكان الحجرف قد عبّر سابقاً، عن رفضه التام جملةً وتفصيلاً، لتصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، بشأن الأزمة اليمنية، والتي قال إنها تعكس فهماً قاصراً وقراءة سطحية للأحداث في اليمن.

وفي 29 أكتوبر الماضي، سحبت السعودية سفيرها في بيروت، وطلبت من السفير اللبناني لديها المغادرة، وفعلت ذلك لاحقاً الكويت والإمارات والبحرين واليمن، على خلفية تصريحات لوزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي حول حرب اليمن.

ويوم الجمعة الماضي، أكد جورج قرداحي استعداده للاستقالة من منصبه فوراً إذا كان من شأن ذلك أن يؤدي إلى انفراجة في العلاقات اللبنانية – الخليجية.

\\

للإطلاع على المقال من المصدر، يرجى النقر هنا

, , , , , , , , ,

أخترنا لك

القائمة