الدراما السعودية على «شاهد» … حذار من الخطوط الحمر

الدراما السعودية على «شاهد» ... حذار من الخطوط الحمر

وضع القائمون على تطبيق «شاهد» في سلّم أولوياتهم، تقديم مروحة من المسلسلات السعودية على التطبيق المنضوي تحت شبكة mbc. تلك الخطوة لم تكن مفاجئة، بل جاءت بأمر من رئيس مجلس إدارة «الهيئة العامة للترفيه» تركي آل الشيخ وأعوانه الذين يتحكمون بالأمور الفنية والدرامية في المملكة. فقد قرر صنّاع «شاهد» التركيز على المحتوى الدرامي ككل، وإعطاء مساحة لافتة من المشاريع للدراما السعودية، وإكتشاف مواهب في الكتابة والتمثيل والاخراج. هكذا، بدأت الدراما السعودية تنهض تدريجاً، ولكن لم تستطع تلك الصناعة أن تتخطى الخطوط الحمر التي لا تزال ثابتة في المملكة، أكان من ناحية القصص الجريئة التي تتعلق بالدين والجنس، أو حتى تقديم سير ذاتية لشخصيات مهمة كما حصل مع مسلسل «رشاش» (تأليف توني جوردن وإخراج كولِن تيغ). فقد تناول الأخير قصة حياة رشاش العتيبي (1960 – 1990) هو قاطع طريق سعودي إشتهر بعمليات السلب والقتل. بعد تصوير العمل، منع عرضه بطلب من عائلة الرشاش وقبيلته، بحجة أنه «يشوّه صورة الراحل»، قبل أن تعود «شاهد» وتجري تعديلات على المسلسل من ناحية النص والاخراج ليتناسب مع طلب العائلة، فيظهر باهتاً وتمّ قضم المشاهد. في هذا السياق، تواصل الدراما السعودية محاولتها بالنهوض تدريجاً، وبدأ «شاهد» أخيراً عرض باقة من المسلسلات التي تدور في فلك القضايا الاجتماعية وقصص الحب «الخفيفة». إذ يستعد التطبيق لعرض مسلسل «الجدار الرابع» (تأليف وائل حمدي ومحمد هشام عبية، ومن توقيع المخرج محمد سلامة) الذي يعكس قصة شابات وشبان تحت رحمة مجهول يهددهم بفضح اسرارهم. يجمع المسلسل باقة من الوجوه السعودية من بينها: عبد الله الحمادي، صلاح الزبيدي، عبد الله المالكي، نورا العوض، نغم المالكي، نايف فواز. على الضفة نفسها، عرض التطبيق السعودي أيضاً مسلسل «فندق الأقدار» الذي يرصد قصص أشخاص لا تجمعهم أي علاقة في ظاهر الأمر، لكنّ فندقاً قديماً على أطراف مدينة الرياض سيغيّر حياة بعضهم.

\\

للإطلاع على المقال من المصدر، يرجى النقر هنا

القائمة