فوز مرشحة السعودية بعضوية اللجنة الاستشارية في مجلس حقوق الإنسان

فوز مرشحة السعودية بعضوية اللجنة الاستشارية في مجلس حقوق الإنسان

أعلن مجلس حقوق الإنسان في دورته الثامنة والأربعين المنعقدة بجنيف، فوز مرشحة المملكة العربية السعودية الدكتورة نورة بنت مزيد العمرو، بعضوية اللجنة الاستشارية في مجلس حقوق الإنسان، بأغلبية أصوات أعضاء المجلس.
ويأتي فوز الدكتورة العمرو امتداداً للإنجازات التي تحققها الدبلوماسية السعودية بدعم من القيادة، وثمرة للجهود التي تبذلها بعثة المملكة لدى الأمم المتحدة في جنيف.
وتعد اللجنة الاستشارية بمثابة مركز فكر يقدم المشورة لمجلس حقوق الإنسان، وتعمل على الدراسات والبحوث بقضايا تتعلق بولاية المجلس، وتقديم المقترحات في مجال رعاية وتعزيز حقوق الإنسان كافة.

ويأتي هذا الفوز امتدادًا لدور المملكة الريادي في إطار المجتمع الدولي، ونتيجةً لتوجيهات القيادة التي تهدف إلى دعم أبناء وبنات هذا الوطن، وتعزيز حضورهم ومشاركتهم في الهيئات والآليات الدولية المعنية بحقوق الإنسان في إطار رؤية المملكة 2030.
يذكر أن الدكتورة العمرو عضو في مجلس هيئة حقوق الإنسان، وعضو فريق الحوار المشترك بين المملكة وبين الاتحاد الأوروبي في مجال حقوق الإنسان، وحاصلة على الدكتوراه في الصحة العامة من جامعة هارفارد.
كما أن اللجنة الاستشارية هي إحدى آليات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وهي مؤلفة من (18) خبيراً يعملون بصفتهم الشخصية، وهي بمثابة هيئة فكر ومشورة تعمل بتوجيه من المجلس.

\\

للإطلاع على المقال من المصدر، يرجى النقر هنا

, , , , , , ,
المقالة السابقة
الرياض تتهم فريق الخبراء الأممي بتشويش الرأي العام الدولي
المقالة التالية
موقع بريطاني: محمد بن سلمان يستميت لتبييض صورته الملطخة
يجب أنت تكون مسجل الدخول لتضيف تعليقاً.

Related Posts

القائمة