لا تسرقها: قانون سعودي جديد مثير للجدل يعاقب “سارقي التغريدات”

سرقة التغريدات

أثارت حملة أطلقتها الهيئة السعودية للملكية الفكرية بهدف حماية حقوق المبدعين والمؤلفين عبر مواقع التواصل الاجتماعي جدلا واسعا في المملكة.

وقال فيصل الماضي، مشرف تفتيش احترام الملكية الفكرية في الهيئة، في تصريح صحفي إن الهيئة تسعى من خلال حملة “لا تسرقها” إلى حماية حقوق المبدعين والمؤلفين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ولاسيما أصحاب التغريدات، وسيكون بإمكان المؤلف تقديم شكوى على من سرق فكرته، أو اقتبس تغريداته نصًا واستخدمها بشكل عام.

وجاء في المادة 14 ضمن اللائحة التنفيذية لنظام حماية حقوق المؤلف، التي نشرتها الهيئة على موقعها: “يعتبر تعدياً على حقوق المؤلف كل استنساخ للمصنف أثناء أدائه كتصويره أو تسجيله بغرض استغلاله أو نقله للجمهور بدون موافقة أصحاب الحق”.

وتنص المادة الثانية والعشرين من نظام حماية حقوق المؤلف في السعودية على “محاسبة المعتدين على حقوق الملكية الفكرية، بعقوبات تشمل السجن مدة لا تزيد على ستة أشهر وغرامة مالية لا تزيد على مائتين وخمسين ألف ريال سعودي”.

“لا تسرقها”

القرار الجديد أثار جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة.

وطالب كثيرون الهيئة بتوضيح القرار وشرحه للناس بشكل مفصل.

ورأى عبدالله بن جنيدب أنه، في حال وجد النص القانوني فعلا، فسيكون من شبه المستحيل تطبيقه على أرض الواقع.

واعتبر مغرد آخر أن العقوبات ليست الحل الأنسب والأفضل، بدلا منها يجب التركيز على تعظيم ثقافة الوعي والمعرفة لدى الأفراد ومختلف فئات المجتمع.

وانتقد البعض القرار معتبرين أنه “يزيد من قمع حرية الرأي في البلاد”، على حد قولهم.

وفي هذا الشأن، نقلت صحيفة الوطن السعودية عن الهيئة قولها إن “الملاحقة القانونية ستطال التغريدات المحتوية على إبداع بشري أو صور أو فيديوهات أو موسيقى وخلافها، وليس كل ما ينشر على منصة تويتر مثل الآراء والانتقادات ونحوه”.

من جهة أخرى قابل آخرون القرار بالسخرية، فعرض مغرد حسابه للبيع.

بينما نشر آخر رسما كاريكاتوريا يظهر شخصا سجن لسرقت تغريدة.

تغريدة.

/

للإطلاع على المقال من المصدر، يرجى الضغط على كلمة (اقرأ)

, , , ,
المقالة السابقة
تفاصيل فضيحة اختراق تطبيق توكلنا التجسسي للمخابرات السعودية
المقالة التالية
مشروع “الجينوم البشري” الإماراتي.. كيف يرسخ قواعد التجسس والهيمنة؟
يجب أنت تكون مسجل الدخول لتضيف تعليقاً.

Related Posts

القائمة